بطل رياضي استهزأ بفيروس كورونا ورفض اللقاح فكانت "النهاية"



وخرج فريدريك سينيسترا، البالغ من العمر 41 عاما، من مستشفى في مدينة لييج البلجيكية، بعد أن رفض الاعتراف بإصابته بفيروس كورونا.

لكن بطل “الكيك بوكسنغ” سينيسترا، الذي حقق 39 فوزا مقابل 9 خسائر فقط خلال مشواره، توفي بمضاعفات تتعلق بالفيروس في مدينة سيني البلجيكية الصغيرة بعد أسابيع فقط.

وتقول التقارير إن البطل البلجيكي والمعروف باسم “الحانوتي”، أخبر أتباعه على وسائل التواصل الاجتماعي أنه سيعالج أعراضه في المنزل بعيدا عن المستشفى.

 وبالرغم من تفاقم حالته، وظهوره في فيديو وهو يعاني من مشاكل في التنفس، أصر سينيسترا على البقاء في المنزل للعلاج، وكتب عبارة “لا وقت لتضييعه مع الكسالى”.

وفي منشورات أخرى سابقة، وصف البطل السابق فيروس كورونا بـ “الفيروس الصغير” وأعرب عن معارضته للإجراءات الحكومية لوقف انتشار فيروس كورونا، كما رفض تلقي اللقاح.

وتشير التقارير المحلية إلى أن المقاتل دخل المستشفى فقط بعد أن أجبره مدربه عثمان ييجين، على القيام بذلك.

وظل الرياضي البلجيكي نشطا على الإنترنت حتى قبل أيام فقط من وفاته.





Source link

By admin