مفتشو الفاتيكان يختتمون تحقيقا في فضيحة اعتداء جنسي بمدينة كولونيا الألمانية

وتم تعيين هانز فان دن هندي أسقف روتردام، والكاردينال أندرس أربوريليوس أسقف ستوكهولم، للتحقيق في “الأخطاء المحتملة” للكاردينال راينر ماريا فولكي، رئيس أساقفة كولونيا، في التعامل مع شكاوى اتهمت قساوسة في الإبارشية بسوء السلوك الجنسي.

وقالت المتحدثة باسم هندي إن “النتائج التى تم التوصل إليها خلال الزيارة البابوية سوف تعرض على البابا فرنسيس”، مضيفة أن المفتشين غادرا المدينة الألمانية بالفعل.

وظلت أكبر إبارشية في ألمانيا في خضم أزمة ثقة عميقة لعدة شهور، وتجلى ذلك جزئيا في موجة استقالات شهدتها الكنيسة.

وبدأ التحقيق يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، حيث جرت مقابلات مع ضحايا الاعتداء الجنسي.

وقالت المتحدثة: “جرت اجتماعات أخرى مع أشخاص عاديين وممثلي هيئات مختلفة، وقساوسة وأساقفة، وكان فولكي، الذي رفض اقتراحات بالاستقالة، ضمن من جرت معهم مقابلات.

وفي أوائل يونيو الجاري، قدم الكاردينال راينهارد ماركس، رئيس أساقفة العاصمة البافارية ميونخ وأحد أكثر قادة الكنيسة الكاثوليكية الألمانية نفوذا، استقالته بسبب فضيحة الاعتداء الجنسي، ورفض البابا فرنسيس

اترك تعليقاً