وضع حد لهجمات الحوثي يخدم استقرار المنطقة


قال السفير البريطاني لدى اليمن ريتشارد أوبنهايم، إن التصعيد الحوثي لاسيما في الحديدة وتعز ومأرب والهجمات المتزايدة التي تستهدف السعودية تهدد بمفاقمة معاناة اليمنيين، مؤكدا أن وضع حد لهجوم الحوثيين يخدم استقرار المنطقة.

وأضاف السفير في تصريحات لصحيفة “البلاد” السعودية نشرتها اليوم الأحد، أن هجمات الحوثيين “تعد سلوكا غير مقبول”، مشددا على أن الخطوة الأولى في هذه المرحلة نحو سبل الحل هي وقف الحوثيين للهجوم على مأرب وعدم استهداف المملكة والاستعداد للدخول في محادثات جادة تفضي إلى تسوية سياسية.

وتابع “وضع حد لهجوم الحوثيين يخدم مصلحة الشعب اليمني واستقرار المنطقة، كما يحتاج اليمنيون إلى الوحدة داخل الحكومة الشرعية، لتكون في وضع يمكنها من تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية وتقوية مؤسسات الدولة وتقديم الخدمات اللازمة”.

وكان وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، دان السبت، الاستهداف الحوثي “المتعمد” للأعيان المدنية والمدنيين بمنطقة جازان في السعودية، والذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.

كما أكد أن قصف الحوثي للتجمعات السكنية بمأرب عمل انتقامي يعكس فشل ميليشياته.

يذكر أن ميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا استهدفت مدينة مأرب المكتظة بالنازحين بنحو 17 صاروخًا باليستيًا خلال أقل من شهر، أسفرت جميع عمليات الاستهداف عن سقوط عشرات الضحايا في أوساط المدنيين.



Source link

By admin