مسؤولة جورجية: أغمي على سآكاشفيلي بعد إبلاغه بنقله من المستشفى إلى السجن


Reuters

IRAKLI GEDENIDZE

أعلنت مسؤولة جورجية أن الرئيس الجورجي الأسبق ميخائيل سآكاشفيلي أغمي عليه بعد أن أبلغه مسؤولون بأنهم يعتزمون نقله من المستشفى إلى السجن.

وقالت آنا جانياشفيلي، ممثلة المفوضة لحقوق الإنسان نينو لومجاريا: “زرت اليوم ميخائيل سآكاشفيلي، وهو قال لي إن أشخاصا قدموا إليه في المساء، وأكدوا له أنهم يعتزمون إخراجه من المستشفى، وهو أبدى المقاومة لهم ولا يتذكر ماذا حدث بعد ذلك”.

وأضافت: “بعد أن استعاد وعيه، أكدوا له أنهم لا يعتزمون نقله إلى أي مكان”.

وأرسلت مفوضة حقوق الإنسان في جورجيا، نينو لومجاريا، ممثلتها إلى سآكاشفيلي بعد أن اشتكى أقرباؤه من أن السلطات الجورجية تمنعهم من زيارته، وأن ذلك قد يكون مرتبطا بعزم السلطات نقل سآكاشفيلي من المستشفى العسكري بمدينة غوري إلى السجن، حيث كان من قبل.

إقرأ المزيد

ساكاشفيلي يتخلف عن حضور محاكمته لأسباب صحية

يذكر أن سآكاشفيلي عاد إلى جورجيا في أكتوبر الماضي، عشية الانتخابات في البلاد، وذلك بعد 8 سنوات من إقامته في أوكرانيا.

وفور وصوله، تم اعتقاله من قبل السلطات الجورجية، حيث صدرت بحقه أحكام بالسجن في قضايا تجاوز الصلاحيات.

وأعلن سآكاشفيلي في السجن إضرابا عن الطعام، وتم نقله إلى المستشفى على خلفية تردي حالته الصحية.

المصدر: “تاس”





Source link

By admin