سفينة حربية أمريكية ترسو في خليج غوانتانامو بسبب إصابة أفراد طاقمها بكورونا


Reuters

صورة أرشيفية

أفاد مسؤولون عسكريون أمريكيون أن حوالي عشرين بحارا على متن سفينة حربية تابعة للبحرية الأمريكية ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا، مما أبقى السفينة بالميناء في محطة خليج غوانتانامو.

إقرأ المزيد

كورونا يجتاح سفينة سياحية عائدة إلى الولايات المتحدة

وأجبرت السفينة الأمريكية، USS Milwaukee، التي لديها طاقم يزيد قليلا عن 100 شخص، على توقيف حركتها أواخر الأسبوع الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا داخلها، والرسو في ميناء بمحطة خليج غوانتانامو البحرية في كوبا.

وقال مسؤولو الدفاع، الذين تحدثوا شريطة عدم الكشف عن هويتهم لمناقشة تفاصيل تفشي فيروس كورونا، إن عدد البحارة المصابين لا يزال ثابتا نسبيا في هذه المرحلة.

يذكر أن السفينة “يو إس إس ميلووكي”، وهي سفينة قتالية صغيرة نسبيا، تعتبر أول سفينة بحرية هذا العام تضطر إلى وقف جولتها في البحر.

وقالت البحرية في بيان، إن طاقم يو إس إس ميلووكي “تم تطعيمهم باللقاح بنسبة 100 بالمئة” وأن جميع الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا تم عزلهم على متن السفينة بعيدا عن أفراد الطاقم الآخرين.

وقال المسؤولون الأمريكيون، إن البحرية تعتقد أن التطعيم الكامل للطاقم هو العامل الرئيسي في السيطرة على تفشي المرض في السفينة.

المصدر: LOS ANGELES TIMES





Source link

By admin