رئيس الأركان الجزائرى يشهد تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية غربى البلاد


 شهد رئيس الأركان الجزائري الفريق السعيد شنقريحة اليوم الأربعاء تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية بعنوان (الحسم 2021)، خلال زيارته الحالية للناحية العسكرية الثالثة بولاية بشار (غرب)، الحدودية مع المغرب.

وقال بيان لوزارة الدفاع الجزائرية اليوم إن الفريق شنقريحة شهد تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية بعنوان “الحسم 2021″ الذي يأتي تتويجا لبرنامج التحضير القتالي لسنة 2020-2021.

وأضاف البيان أن التمرين قامت بتنفيذه وحات القطاع العملياتي الأوسط مدعومة بوحدات من القوات الجوية”.

وأكد البيان أن الأعمال القتالية اتسمت باحترافية عالية في جميع مراحلها وبمستوى تكتيكي وعملياتي ممتاز يعكس القدرات القتالية العالية للأطقم والقادة في كافة المستويات، خاصة ما تعلق منها بالاستغلال الأمثل للميدان والتنسيق العالي المستوى بين مختلف الوحدات المشاركة، كما يعكس الكفاءة العالية للكوادر في مجال تركيب وإدارة مختلف الأعمال القتالية، ومهارة وقدرة الأفراد على التحكم في استعمال مختلف منظومات الأسلحة والتجهيزات، وهو ما أسهم في تحقيق نتائج مرضية.

وأكد الفريق شنقريحة – خلال لقائه بالقوات المشاركة في التمرين – أن التطور الفعلي والتحسن الحقيقي للمستوى يستلزمان إيلاء أهمية قصوى لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية المختلفة المستويات والخطط، مشيرا إلى أن هذه التمارين تعد جد ضرورية لتنمية الخبرة القتالية وترسيخ المعارف والقدرات, وغرس سلوكيات العمل الجماعي المنسجم والمتكامل.

اترك تعليقاً