دراسة تراجع تأييد «العمود الفقري» لإسرائيل في الولايات المتحدة بنسبة 35

وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة «جيروزاليم بوست» في تقرير، الأربعاء، إنه من المقرر أن يتم تقديمها غدًا الخميس إلى جامعة تل أبيب، مشيرة إلى أن «هذه النسبة تنحصر في الفترة من عام 2018 حتى 2021».

أجرى الدراسة الدكتور موتي إنباري والدكتور كيريل بومين بجامعة كارولينا الشمالية على عينة بلغت 700 شخص إنجيلي، حيث تبدأ أعمارهم من 18 عامًا إلى 29 عامًا، في حين كانت الدراسة التي أجريت عام 2018 تضم الإنجليين من جميع الأعمار، حيث وصلت نسبة التأييد لإسرائيل في ذلك الوقت إلى 75%.

واللافت حسب الدراسة أنه «كان هناك زيادة ملحوظة في تأييد إقامة دولة فلسطينية بنسبة 44.7% اليوم مقابل 35% منذ ثلاث سنوات»، مشيرة إلى أن «من بين شباب الإنجيليين الذين عبروا عن دعمهم للفلسطينين أوضح 48.4% منهم أن موقفهم يستند إلى أسباب سياسية».

كان رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، وصف الإنجليين الإمريكيين قبل خسارته منصب رئيس الوزراء وعودته إلى صفوف المعارضة في أحد مؤتمراته معهم بأنهم «أفضل الأصدقاء، وأحد أعمدة سياسته الخارجية».

وأشار تقرير الصحيفة إلى أن «الحكومة الإسرائيلية وضعت لمدة تزيد عن 10 سنوات جميع بيضها في سلة واحدة»، في إشارة إلى سياستها مع الولايات المتحدة الأمريكية.

النيابة العامة تعلن تفاصيل التحقيقات في «متحرش القطار».. وتأمر بحبس المتهم

النيابة العامة تعلن تفاصيل التحقيقات في «متحرش القطار».. وتأمر بحبس المتهم

اترك تعليقاً