جاريد كوشنر يوقع اتفاقا لنشر كتاب يكشف ما حدث خلف الأبواب المغلقة للبيت الأبيض

وقع جاريد كوشنر، صهر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب ومستشاره، اتفاقا مع شركة “برودسايد بوكس” لنشر كتاب يتضمن حقيقة ما حدث خلف الأبواب المغلقة إبّان فترة وجوده بالبيت الأبيض.

وقالت شركة “بروسايد بوكس”، في بيان نشره موقع “إكسوس” الأمريكي، إن الكتاب سيُنشر في أوائل عام 2022، “وسيكون كتابة الرواية النهائية والشاملة للإدارة، وحقيقة ما حدث خلف الأبواب المغلقة”.

وبدأ كوشنر العمل على مذكرات الكتاب، التي لا تحمل عنوانا حاليا، ومن المتوقع أن يكتب عن كل شيء من الشرق الأوسط إلى إصلاح العدالة الجنائية والوباء، كما لم يتم الكشف عن الشروط المالية للاتفاق.

وغالبا كان كوشنر في قلب سياسات إدارة ترامب، سواء كان التوسط في تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة والبحرين والسودان والمغرب، أو ما يسمى بـ”اتفاقات أبراهام”، ولعب دورا رئيسيا في مشروع قانون العدالة الجنائية، الذي تم إقراره من قبل الكونجرس عام 2018.

وكان كوشنر محل الكثير من الجدل، سواء بسبب تعاملاته المالية وتضارب المصالح المحتمل أو بسبب تعامل الإدارة مع وباء كورونا، التي انتقدت طريقة إداراته مع الوباء على نطاق واسع.

في أبريل 2020، بعد أقل من شهرين من انتشار وباء كورونا، وصف “كوشنر” استجابة البيت الأبيض للفيروس بأنها “قصة نجاح عظيمة”، ورفض فكرة “الإغلاق الكلي”.

اترك تعليقاً