الهند تخفف قيود كورونا مع انخفاض الإصابات

مع انخفاض أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الهند، السلطات تسمح بفتح جميع المتاجر ومراكز التسوّق.

خففت العديد من الولايات في الهند اليوم الإثنين القيود المفروضة لمكافحة تفشّي فيروس كورونا في البلاد بما فيها العاصمة الهندية نيودلهي، حيث سمحت السلطات بفتح جميع المتاجر ومراكز التسوّق، مع انخفاض أعداد الإصابات الجديدة لأدنى مستوى في أكثر من شهرين.

وحذّر خبراء من الفتح الكامل للاقتصاد في ظل تطعيم حوالي 5% فقط من البالغين في البلاد، وعددهم قرابة 950 مليوناً بالجرعتين اللازمتين، وهو ما يترك الملايين عرضة للمخاطر.

وقفزت أعداد الإصابات إلى ذروتها في أيار/مايو بتسجيل قرابة 400 ألف حالة جديدة يومياً، غير أنها هبطت إلى 70421 إصابة جديدة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، في أدنى عدد منذ 31 آذار/مارس وفق ما أظهرته بيانات وزارة الصحة.

وأشارت البيانات إلى أن عدد الإصابات في الهند يبلغ الآن 29.51 مليون إصابة، وهو ثاني أكبر عدد في العالم بعد الولايات المتحدة، في حين يبلغ إجمالي عدد الوفيات 374305 بعد تسجيل 3921 وفاة جديدة.

وسمحت السلطات في نيودلهي لجميع المتاجر ومراكز التسوق بفتح أبوابها، غير أن الحانات والصالات الرياضية ودور السينما والمتنزهات ستظل مغلقة.

وقال رئيس وزراء المدينة، أرفيند كيجريوال، إن السلطات ستراقب الأسواق والمطاعم بعناية هذا الأسبوع.

وفي ولاية تاميل نادو بجنوب البلاد، والمعروفة بصناعة السيارات، سمحت السلطات لبعض الشركات بالعمل بنسة half من الموظفين كما أعادت فتح صالونات الحلاقة ومتاجر الخمور.

وفي بنجالورو عاصمة ولاية كارناتاكا المجاورة والمركز التكنولوجي الرئيسي، عادت حركة المرور إلى الشوارع بعد سماح السلطات بإعادة فتح الأعمال جزئياً، لكنها أبقت على حظر تجوّل صارم خلال الليل وفي العطلات الأسبوعية.

وزادت الضغوط في الهند لاستئناف بعض الأنشطة الاقتصادية نظراً لاعتماد الملايين على العمل اليومي لكسب أقواتهم.

اترك تعليقاً