المبعوث الأممى باليمن يوضح مساعى وقف إطلاق النار


يستمع مجلس الأمن اليوم، الثلاثاء، في جلسته الشهرية المفتوحة حول اليمن لإحاطة المبعوث الأممى مارتن جريفيث الأخيرة حول مساعي وقف للنار، بالإضافة إلى إحاطة وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك. وفق العربية.

وستكون هاتان الإحاطتان الأخيرتان للرجلين في منصبيهما الحاليين، حيث سيصبح جريفيث بدءا من الأول من يوليو وكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، فيما يترك لوكوك العمل في الأمم المتحدة كلياً.

وسيستمع المجلس بعدهما إلى إحاطة من نجيبة النجار، وهي عضو في رابطة النساء اليمنيات للسلام والأمن، وستتبع الجلسة المفتوحة، جلسة مشاورات مغلقة لأعضاء المجلس مع غريفثس ولوكوك لتبادل الرأي.

كما سيقدم الجنرال الهندي، أبهجيت غوها، إحاطته لأعضاء مجلس الأمن، حول عمل بعثة دعم اتفاق الحديدة (أنمها)، يتوقع أن يوضح غريفثس للمجلس، بحسب ما أفاد مراسل العربية/الحدث في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، آخر ما توصلت إليه مساعيه من أجل الحصول على موافقة الأطراف اليمنية على خطته لوقف إطلاق النار في اليمن، وفتح مطار صنعاء، ورفع القيود على الملاحة البحرية في ميناء الحديدة، مع البدء الفوري للعملية السياسية.

كما سيتطرق إلى جهود سلطنة عمان المكثفة مؤخرا من أجل التوصل إلى وقف للنار، من خلال إرسال وزير الخارجية بدر البوسعيدي إلى صنعاء والرياض في التاسع من الشهر الحالي، كذلك، سيتحدث عن التصعيد الحوثي المستمر في مأرب، في إحاطته الأخيرة تلك.

وفى الأسبوع الماضي زار المبعوث الأممي إيران ليومين، حيث اجتمع بوزير الخارجية جواد ظريف للتباحث في الشأن اليمني.

يذكر أن المبعوث الأممى باليمن قد اجتمع في 28 مايو الماضي، في مسقط بالقيادي الحوثي محمد عبد السلام، وقام بعدها بزيارة إلى صنعاء انتهت في 31 مايو، بحث خلالها خطة النقاط الأربع مع زعيم الحوثيين، بحسب ما أعلن بنفسه بمؤتمر صحفى الشهر الماضي.

اترك تعليقاً