الصحة الفرنسية تُقلص الفاصل الزمني بين جرعتي لقاحات كورونا إلى 3 أسابيع

قرر وزير الصحة الفرنسي، أوليفييه فيران، تقليص الحد الأدنى للفترة بين الجرعتين الأولى والثانية من لقاحي فايزر وموديرنا المضادين لفيروس كورونا “كوفيد-19” إلى 21 يومًا على ألا يزيد الحد الأقصى عن 7 أسابيع.

وذكر راديو فرنسا الدولي، اليوم الأربعاء، أن قرار الوزير جاء في محاولة لتجنب الفوضى اللوجستية مع اقتراب عطلة الصيف، حيث كانت الفترة الفاصلة بين كل جرعة ما بين 5 و7 أسابيع، إلا أن بعض الأشخاص تجنبوا الحصول على الجرعة الأولى لأنهم لا يريدون قطع سفرهم أثناء قضاء العطلات الصيفية لتلقي الجرعة الثانية.

ويهدف القرار إلى تشجيع أكبر عدد ممكن من الأشخاص على تناول جرعاتهم الأولى أو الثانية، مع اقتراب موسم العطلات، كما يريد فيران تجنب اصطفاف المواطنين للحصول على جرعاتهم الثانية في وجهات عطلاتهم.

وقال فيران، إن تلقي جرعات اللقاحات في مدن العطلات يجب أن يكون “الاستثناء وليس القاعدة”، على الرغم من أنه سيتم وضع ما وصفه بـ”شبكة أمان” للتعامل مع مثل تلك الاستثناءات.

اترك تعليقاً