الحكومة تنفي حرمان طلاب الجامعات من أداء الامتحانات حال عدم سداد المصروفات

نفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء، ما تداولته بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن حرمان طلاب الجامعات الحكومية من أداء الامتحانات النهائية حال عدم سداد المصروفات الجامعية.
وأشار المركز، إلى أنه تواصل مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لحرمان أي من طلاب الجامعات الحكومية من أداء الامتحانات النهائية حال عدم سداد المصروفات الجامعية.
وشددت الوزارة، على أحقية كافة طلاب الجامعات في دخول الامتحانات، حيث إن عملية أداء الامتحانات غير مرتبطة بدفع المصروفات الجامعية.
وأشارت الوزارة، إلى قيام عدد من الجامعات الحكومية بتخصيص ميزانية لمكاتب رعاية الشباب التابعة لها، لسداد المصروفات عن الطلاب المتعثرين سواء كانت مصروفات دراسية أو رسوم مدن جامعية، بشرط استيفاء الأوراق المطلوبة التي تفيد بتعثر الطالب فعلياً عن السداد، وذلك مراعاة للبعد الاجتماعي وحرصاً من الجامعات على مستقبل الطلاب المقيدين بها.
وفي سياق متصل، تتخذ الجامعات عدداً من الإجراءات الاحترازية لمواجهة انتشار فيروس كورونا خلال امتحانات الفصل الدراسي الثاني، والتي يتمثل أبرزها في: تحقيق التباعد الاجتماعي بين الطلاب أثناء الدخول والخروج من وإلى الجامعة، وكذلك داخل لجان الامتحانات، إلى جانب التعقيم والتطهير الدوري للمنشآت ومقار اللجان قبل وبعد الامتحانات، فضلاً عن تخصيص صناديق زجاجية لجمع أوراق إجابات الامتحانات، وحفظها بها لمدة لا تقل عن 48 ساعة، تجنباً لانتقال عدوى كورونا، وكذلك توفير المطهرات والمعقمات والكمامات خلال فترة الامتحانات، وإجراء فحص طبي لجميع منتسبي الجامعة قبل الدخول إليها من قبل الفرق الطبية.

اترك تعليقاً