أستاذ قانون دولي على مجلس الأمن التعامل مع ملف سد النهضة أو إحالته لمنظمات إقليمية

قال الدكتور محمد سامح عمرو، أستاذ القانون الدولي جامعة القاهرة، إن أزمة سد النهضة أهم ملف في السياسة الخارجية المصرية في الوقت الحالي.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى، ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أن مصر والسودان تتحركان وهناك استجابات من الدول العربية، ولكن الآن نحتاج للضغط على أديس أبابا من خلال استثمارات بعض الدول العربية هناك.

وأوضح محمد سامح عمرو، أستاذ القانون الدولي جامعة القاهرة، أن إثيوبيا تتحدى مصر وتريد الوصول لمرحلة عدائية من خلال الملء الثاني لسد النهضة.

واستطرد أن مجلس الأمن عليه الاطلاع بمسئولياته، وإما أن يتعامل مع الملف أو يحيله إلى منظمات إقليمية، موضحا أن التحرك الأحادي الإثيوبي يهدد الأمن والسلم الأفريقي.

اترك تعليقاً